U3F1ZWV6ZTQ2NjYwMjc5NDMyMTkxX0ZyZWUyOTQzNzMzOTAyMDQzOQ==
ابحث في الويب

قرار مفاجئ من الحكومة بتأجيل إجازة "30 يونيو".. فما السبب؟



قررت الحكومة تأجيل إجازة ذكرى "ثورة 30 يونيو" من بعد غد الثلاثاء إلى الخميس المقبل وذلك بعد إعلان الحكومة تطبيق نظام جديد للإجازات.

وأصدر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارا، اليوم الأحد، بأن يكون يوم الخميس المقبل الموافق 2 يوليو إجازة رسمية مدفوعة الأجر، بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، وذلك بدلاً من بعد غد الثلاثاء الموافق 30 يونيو.

ولا تسري هذه الإجازة على جميع أعمال الامتحانات في المدارس، والمعاهد، والجامعات، والتي ستستمر وفقا للمواعيد المقررة لها.

وتسبب القرار المفاجئ في إرباك عدد من الجهات التي كانت أعلنت أن يوم الثلاثاء إجازة رسمية قبل تعديل قرار رئيس الوزراء ومن بينها البنك المركزي والبورصة المصرية.

وقالت البورصة في بيان سابق اليوم، إنه تم الغاء البيان الخاص بعطلة 30 يونيو في ضوء قرار مجلس الوزراء بإقرار يوم الخميس الثاني من يوليو عطلة مدفوعة الأجر، "وسنوافيكم بتواريخ العطلة فور إقرارها".

بينما أصدر البنك المركزي بيانا ثانيا عدل فيه مواعيد الإجازات، في ضوء قرار رئيس مجلس الوزراء، وقال إنه تقرر تعطيل العمل بالبنوك التي تنتهي ميزانياتها في 30 يونيو يومي الأربعاء والخميس الموافق 1 و2 يوليو 2020، على أن يستأنف العمل بها صباح يوم الأحد 5 يوليو 2020.

أما بالنسبة للبنوك التي تنتهي ميزانيتها في 31 ديسمبر ، قرر البنك المركزي تعطيل العمل بها يوم الخميس المقبل فقط على أن يستأنف العمل بها صباح يوم الأحد.

لماذا أجلت الحكومة الإجازة؟


يعود سبب تأجيل الحكومة إجازة ذكرى 30 يونيو إلى ما قاله نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن ذلك يأتي في إطار حرص الحكومة على إتاحة فرصة أكبر أمام المواطنين؛ لقضاء إجازة متصلة بعطلة نهاية الأسبوع، واستثمارها كيفما يشاءون.

 وبحسب سعد، من المقرر أن تشهد الفترة القادمة التوسع في تطبيق هذا النظام، بحيث يعتبر يوم الخميس التالي على المناسبة المقرر بشأنها الإجازة، إجازة رسمية، بدلاً من الإجازات التي تقع في منتصف الأسبوع، مع استثناء إجازات أعياد الفطر والأضحى، وعيد الميلاد.
تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة