U3F1ZWV6ZTQ2NjYwMjc5NDMyMTkxX0ZyZWUyOTQzNzMzOTAyMDQzOQ==
ابحث في الويب

ما هي منظومة الفاتورة الإلكترونية التي طلبت السعودية الاستفادة من مصر فيها؟

 
ما هي منظومة الفاتورة الإلكترونية التي طلبت السعودية الاستفادة من مصر فيها؟
 

الدفتر:

طلبت السعودية تعزيز التعاون بين وزارتي المالية المصرية والسعودية في توفير متطلبات مشروع الفاتورة الإلكترونية والمساعدة في كيفية التغلب على التحديات التي يمكن أن تمر بها عملية التطبيق.

جاء ذلك خلال لقاء عبر الفيديوكونفرانس بين سهيل بن محمد أبانمي، محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل في السعودية، ومحمد معيط وزير المالية المصري، وفقا لبيان من وزارة المالية المصرية اليوم الأحد.

وسأل أبانمي عن الجهود والخطوات التي نفذتها وزارة المالية للوصول لهذه النتائج المثمرة وبدء تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية، وذلك من أجل الاستفادة من تجربة مصر في تطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية بالمملكة العربية السعودية، حيث تعد مصر أول دولة تطبق مشروع الفاتورة الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.


تعريف منظومة الفاتورة الإلكترونية


منظومة الفاتورة الإلكترونية هي منظومة معالجة تستخدم تكنولوجيا المعلومات من أجل تحويل إصدار الفواتير اليدوية والورقية إلى نسخ إلكترونية.

وتتميز هذه الفواتير الإلكترونية بأنها أكثر سرعة وكفاءة لتبادل البيانات وحفظ السجلات بين أطراف العملية التجارية أي مصدر الفاتورة ومستقبلها.

وتتميز نسخ الفواتير الإلكترونية بأنه بها رقم فريد لا يتكرر وغير قابل للتلاعب، كما أن هناك شكل ومحتوى موحد لها، وتتضمن المنظومة أكوادا موحدة للسلع والخدمات، كما يعد التوقيع الإلكتروني من أبرز ما يميز هذه المنظومة بما يضمن تأمينا كاملا لبيانات الفواتير.

كما تتضمن منظومة الفاتورة الإلكترونية بأن هناك إخطارات لحظية لكل من البائع والمشتري لمشاركة بيانات الفواتير، وحفظ بيانات الفاتورة وإمكانية طباعتها وعرضها في أي وقت.

وتهدف المنظومة الجديدة لإنشاء نظام مركزي يُمكن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية بين الشركات وبعضها عبر تبادل بيانات الفواتير رقميا بشكل لحظي.

ماذا حدث في تطبيق منظومة الفاتورة الالكترونية بمصر حتى الآن؟


بدأ التطبيق التجريبي للمنظومة في نهاية يونيو الماضي على 6 شركات تعاونت مع وزارة المالية ومصلحة الضرائب من أجل تجربة تطبيق المنظومة واستكشاف التحديات التي يمكن أن تواجهها والعمل على حلها قبل بدء التطبيق بشكل رسمي وهو ما حدث واستفادت منه الحكومة كثيرا.

الخطوة الثانية بدأت في منتصف نوفمبر الجاري حيث بدأ تطبيق منظومة الفاتورة الالكترونية بشكل رسمي على 134 شركة من الشركات المسجلة في مركز كبار الممولين، وذلك في أول خطوة لبدء التطبيق التدريجي للمنظومة على الشركات المسجلة في هذا المركز أولا ثم تعميمها على كل الشركات.

ومن المنتظر أن تبدأ المرحلة الثانية من تطبيق منظومة الفاتورة الالكترونية رسميا منتصف فبراير 2021 عبر إلزام 347 شركة جديدة بالانضمام للمنظومة، حيث دعا رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب، في بيان أمس السبت، هذه الشركات إلى سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للانضمام إلى المنظومة.

كما ينتظر أن تبدأ المرحلة الثالثة من التطبيق في 15 مايو 2021 لتشمل باقي المسجلين في مركز كبار الممولين، على أن تشمل المراحل التالية كل الشركات الأخرى.

أهمية منظومة الفاتورة الإلكترونية


1- خطوة مهمة على طريق التحول الرقمي لتحقيق رؤية مصر 2030، وخطوة رئيسية لتطوير المنظومة الضريبية.

2- تستهدف رفع كفاءة الفحص الضريبي والقضاء على ظاهرة الفواتير الوهمية ومكافحة التهرب.

3- الحفاظ على حقوق الدولة والخزانة العامة وتحقيق المستهدفات المالية والاقتصادية، وبالتالي تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ومستوى معيشتهم.

4- الإسهام في التيسير على المتعاملين وادخال الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، والتحول الرقمي للتعاملات التجارية، والتأكد من صحة بيانات مصدر الفاتورة ومتلقيها.

5- القضاء على السوق الموازي والاقتصاد غير الرسمي وبالتالي تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الشركات العاملة في السوق المصري، بالإضافة إلى تسريع الإجراءات الضريبية.

6- تعزيز المراكز الضريبية للممولين بتصنيفهم ضمن الشركات ذات المخاطر الضريبية المنخفضة، وتسهيل إجراءات التسويات بين الشركات، وتحديث أسلوب تبادل الفواتير بينها.

7- المساعدة في تخفيف العبء الإداري، وتقليل تكلفة التعاملات، والاستغناء عن أرشفة الفواتير الورقية بشكل تدريجي، وتبسيط إجراءات فحص الشركات وإتاحة "الفحص عن بعد"، وتيسير إجراءات رد الضريبة، وإعداد وتقديم الإقرارات الضريبية.
 

اقرأ أيضا:

ما أهمية الفاتورة الضريبية للمستهلك وأهم البيانات الواجب توافرها فيها؟

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة