U3F1ZWV6ZTQ2NjYwMjc5NDMyMTkxX0ZyZWUyOTQzNzMzOTAyMDQzOQ==
ابحث في الويب

قرار بإعادة تشكيل الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري النيجيري

 

قرار بإعادة تشكيل الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري النيجيري


كتب- مصطفى عيد:


أصدرت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، قراراً بإعادة تشكيل الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري النيجيري، بحسب بيان من وزارة التجارة والصناعة اليوم الثلاثاء.


وتضمن القرار أن يكون الجانب المصري من المجلس برئاسة الدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديري لمواد البناء، وعضو مجلس إدارة الشركة الحديثة للمواد العازلة.


كما نص القرار على أن تتضمن عضوية المجلس كلا من المهندس رامي جلال المجموعة الدولية للدهانات الحديثة، وتامر يونس شركة بروكتر وجامبل مصر، والمهندس محمد السيد شركة كابسي للدهانات، والمهندس جون بشاي شركة الشرق للتجارة والصناعة، وعمر مهنا شركة الإسكندرية للإطارات، والمهندس خالد سعد شركة الزامل للهياكل الفولاذية، وأحمد السويدي الشركة المتحدة للمعادن السويدي.


كما تشمل عضوية المجلس المهندس أحمد البكري الشركة الدولية لتكنولوجيا العزل/ انسوتك، والمهندس هشام البنهاوي شركة النيل للمواد العازلة/ بيتونيل، والدكتور هشام عبد الحميد الشركة الوطنية لمنتجات الذرة، والمهندس أحمد مصطفى شركة دهيدرو فودز.


وتتضمن عضوية المجلس أيضا سهام عبد المجيد شركة سامسونج إلكترونيكس مصر، والدكتور أحمد كيلاني الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية/ ايبيكو، والدكتور شرين حلمي الشركة الإسلامية للأدوية/ فاركو، والدكتور ماجد جورج شركة ماميبا مصر لمستحضرات التجميل.


ونص القرار على أن تكون مدة عمل المجلس 3 سنوات من تاريخ نشره بالوقائع المصرية وتضمن في مادته الثانية أن يرفع رئيس الجانب المصري تقريراً دورياً نصف سنوي عن جهود ونشاط المجلس إلى وزير التجارة والصناعة متضمناً ما قام به المجلس من نشاط وما يراه من اقتراحات وخططه المستقبلية لتنمية المصالح المشتركة بين البلدين.


ونص كذلك على أن تقوم الجهات المصرية المعنية والسفارات المصرية بالخارج وكذا المكاتب التجارية بمعاونة المجلس في أداء مهامه وتيسير مباشرته لاختصاصه وتزويده بما يطلبه من بيانات أو معلومات تتعلق بنشاط المجلس.


وقالت نيفين جامع إن إعادة تشكيل الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصري النيجيري يأتي في إطار جهود الوزارة لزيادة معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر ودولة نيجيريا بصفة خاصة ومع دول القارة الأفريقية بصفة عامة خلال المرحلة المقبلة.


وأوضحت أن إعادة تشكيل الجانب المصري من المجلس تهدف أيضا إلى الاستفادة من كافة الفرص والمقومات الاقتصادية الكبيرة لكلا البلدين خاصةً في ظل العلاقات السياسية والاقتصادية المتميزة بين البلدين.


وتضمن التشكيل الجديد عددا من الكوادر والخبرات في القطاعات التي تمثل الركيزة الأساسية للتعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بين مصر ودولة نيجيريا، وفقا لجامع.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة