recent
أخبار ساخنة

مصر توقع خطة تعاون مع روسيا بمجال الجمارك.. وتشكيل مجموعة عمل

 

مصر توقع خطة تعاون مع روسيا بمجال الجمارك.. وتشكيل مجموعة عمل


أعلنت مصلحة الجمارك المصرية توقيع خطة التعاون مع نظيرتها الروسية خلال الفترة (2022-2024)، والاتفاق على تشكيل مجموعة عمل مصرية روسية تختص بمكافحة المخالفات الجمركية، بحيث تنعقد مرة على الأقل سنويًا.


جاء التوقيع على هامش مشاركة وفد مصري برئاسة الشحات غتوري بمنتدى الجمارك الدولي المنعقد بعاصمة روسيا موسكو.


ووفقا لبيان من وزارة المالية اليوم الخميس، قال الشحات غتوري، رئيس مصلحة الجمارك المصرية، إن هذا الاتفاق يُسهم في تأمين حركة تداول البضائع فى سلسلة الإمداد الدولية ومكافحة التجارة غير المشروعة، وحماية الحدود المصرية من دخول البضائع الضارة والمحظورة.


وذكر غتوري أن مجالات التعاون بين البلدين تشمل تنفيذ أنشطة جمركية مشتركة، والكشف عن الجرائم والمخالفات الجمركية أثناء شحن البضائع من خلال تبادل المعلومات حول الشحنات أو الأشخاص المشتبه بهم، والتنسيق الثنائي لمكافحة تهريب الأدوية المخدرة، والمواد المهدئة ومشتقاتها، والإتجار غير المشروع فب البضائع التى تتمتع بحقوق ملكية فكرية.


وأضاف أن التنسيق الثنائي يتضمن أيضا مكافحة الحركة غير المشروعة للبضائع المرتبطة بعدم سداد الرسوم الجمركية وخرق القيود غير التعريفية، وتهريب المواد المحمية بموجب معاهدة التجارة العالمية، والمواد الخطرة والأسلحة النارية وأجهزة التفجير.


وأشار غتوري إلى أنه تم عقد اجتماع اللجنة الجمركية المصرية الروسية المشتركة، والتوافق على دراسة توقيع اتفاق ثنائي في مجال المشغل الاقتصادي المعتمد، والتبادل المنتظم لبيانات إحصاءات التجارة، وإجراء تحليلات مشتركة، والتعاون في مجال المعالجة الجمركية للتجارة الإلكترونية.


وأكد أن الحكومة تستهدف تحويل مصر إلى منطقة لوجستية عالمية متطورة، ترتكز على التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة في تعظيم الاستفادة من الموقع الجغرافى المتفرد، وتسهيل حركة التجارة الداخلية والخارجية وخفض تكلفة عملية الاستيراد والتصدير، بالاعتماد على المنصة الإلكترونية الموحدة "نافذة".


وأوضح غتوري أن ذلك يأتي على نحو يتسق مع جهود تحفيز الاستثمار، وتعظيم القدرات الإنتاجية وتوسيع القاعدة التصديرية، وتعزيز القوة التنافسية للمنتجات المصرية في الأسواق العالمية.  


أضاف غتوري أنه سيتم الانتهاء من ربط جميع الموانئ المصرية إلكترونيًا عبر المنصة الموحدة للتجارة القومية "نافذة" في ديسمبر المقبل، التي تغطي حتى الآن 95% من صادرات وواردات مصر، من خلال استحداث المراكز اللوجستية.


وأشار إلى استكمال منظومة الفحص بالأشعة لتغطي 85% من المنافذ الجمركية، وتوفير التجهيزات، والتقنيات الحديثة الأخرى المساعدة في منظومة حوكمة العمل من كاميرات المراقبة، وأجهزة التتبع الإلكترونية، ونظام الأقفال الذكية؛ بما يضمن تعزيز الحوكمة.


google-playkhamsatmostaqltradent